Tuesday, August 28, 2007

هل تعود تركيا اسلاميه من جديد





رغم معارضة العلمانيين والجيش ... جول رئيسا للجمهوريه التركيه بمجموع 339 صوتاً !


بالرغم من معارضة الجيش والعلمانيين فاز عبد الله فى الانتخابات الرئاسية بتركيا وذلك بعد ان انتخبه البرلمان في الجولة الثالثة من التصويت بما مجموعه 339 صوتا ، وتعهد جول ذو الخلفية الاسلامية وهو يؤدي اليمين الدستورية بالولاء للديموقراطية والنظام العلماني للدولة التركية – على حد وصف البى بى سى .

وقال جول "طالما كنت في المنصب سأتعامل مع جميع المواطنين على قدم المساواة ودون انحياز لأحد".

وكان جول ينتمي إلى حزب الرفاه الإسلامي ثم إلى حزب الفضيلة الذي ورثه، وهو ينتمي اليوم إلى حزب العدالة والتنمية ذي الجذور الإسلامية الذي يملك الأغلبية البرلمانية ويحكم تركيا حاليا.

ويؤكد جول البالغ من العمر 56 عاما انه قطع كل صلاته بالاسلام السياسي، كما يشير الى السنين الاربعة التي قضاها كوزير للخارجية، يعمل من اجل الاصلاحات الديموقراطية وملف تركيا للانضمام الى الاتحاد الاوروبي .. كما ينفي انه يمثل تهديدا للنظام العلماني للدولة.

وكان رئيس أركان القوات المسلحة في تركيا قد حذر الاثنين مما أطلق عليه "مراكز الشر التي تحاول تقويض الدولة العلمانية". وكان ذلك التحذير الثاني من الجيش خلال الأشهر الاخيرة.

هذا وقد رحب رئيس المفوضية الاوروبية " جوزيه مانويل باروسو " بانتخاب جول وقال إن انتخابه رئيسا لتركيا "يعتبر فرصة لاعطاء دفعة جديدة فورية وايجابية لجهود تركيا للانضمام للاتحاد في عدد من الميادين الرئيسية."


وفي تركيا ذاتها، قال رئيس الحكومة رجب طيب اردوغان إنه يأمل في ان يرفع تشكيلة وزارته الجديدة للرئيس الجديد للحصول على موافقته عليها الاربعاء.

وكان ترشيح جول للرئاسة في شهر ابريل الماضي قد فشل بعد موجة من تظاهرات الاحتجاج وصدور تحذيرات من القوات المسلحة من أن وصول جول للمنصب يعد تهديدا لعلمانية الدولة التركية وهو ما ينص عليه الدستور بحسب زعمهم .

وقد اطاح الجيش الذي يعتبر نفسه حارسا للعلمانية في تركيا بأربع حكومات في انقلابات عسكرية خلال الستين عاما الماضية.

وردا على هذا التحذير، دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان المؤسسة العسكرية إلى عدم التدخل في السياسة، حيث قال: "إذا كان الجيش يتدخل في السياسة إذن لماذا نحن هنا؟"

إلا الكثير من الاتراك العلمانيين يثيرهم ارتداء زوجة جول الحجاب الاسلامي وهي اول سيدة تركية أولى ترتدي الحجاب في بلد يمنع الحجاب في كل المؤسسات الرسمية التركية مما يشعرهم بالخوف جراء انتشاره فى تركيا كلها .


2 comments:

Anonymous said...

اعذرني اذا كنت غلطان.ولكني اعتقد انك الصقت كثير من اقوالك من الصحف.

أمن دولة said...

سيدى الفاضل ... ولو انى كنت افضل انك تشرفنى باسمك بس مش مشكله

نحن فى الاساس صحفيون قبل ان نكون مدونون .. ولو لاحظت ان البوسات كلها اما رصد : امن دولة لتوثيق المعلومه بمصدرها .. او امن دوله وهى ما تعنى ان القائمون على البلوج من اعد الموضوع ؟..

وبالنسبه لموضوع تركيا انا قولت انه ناقله عن البى بى سى
ولم اقوم بلصق اقوال الصحف مطلقا وانما صغت خبر البى بى سى بما يناسب السياسه التحريريه