Sunday, April 29, 2007

فاضى تعمل شات مع الريس


اعمل شات مع مبارك
الاسطوره


هل فكرت يوماً في زيارة الموقع الإليكتروني لرئيس دولتك لمعرفة محتواه ؟
أو لكي ترسل له رسالة ؟ أو حتى تقوم بـ chat معه؟

إذا أردت أن تعرف أن ذلك متاحا أم لا، شاركنا في جولتنا التي حاولنا أن نتفقد فيها مواقع الرؤساء العرب وبعض مواقع رؤساء العالم

اذا نويت القيام برحله عبر اى من تلك المواقع فسوف تجد أن الرسمية المحضنة هى أهم ما يميزها فلاتكاد ترى فى تلك المواقع سوى نشرة علاقات عامة مملة لهؤلاء الرؤساء واستطراد لاحصر له فى محاسنهم وبطولاتهم وانجازاتهم وكانهم يحكمون بأمر السماء ولا يخطئون بتاتاً .

و رغم أنه تلك المواقع يفترض أنها ترمز للشخصية السيادية فى كل دولة إلا أن ضغف ثقافة هؤلاء الحكام الالكتروينة ألقت بظلالها على عدم اكتراثهم بتلك المواقع فأجاد أجرم ان بعضهم لا يزوها إلا فى المناسبات والبعض الاخر لا يعرفها أصلا .. و هى مواقع فاشلة بكل ما تحتويه الكلمة من معان إذ أنها مواقع تتيح اتصالاً رأسيا من القمة للقاعدة من اتجاه واحد دون وجود أدنى رجع صدى من القاعدة حتى يبدو الاتصال تفاعلياً من جانبين بعكس المدونات التى يقوم عليها بعض الهواه " وليس المحترفون " والتى تلاقى نجاحاً باهراً .

ومن هذا المنطلق تجد القاسم المشترك بين معظم مواقع الرؤساء العرب عدا الرئيس الايرانى أحمدى نجادى كونها لا تعدو سوى دعاية باهته تمجد فى إنجازاتهم وتتعرض لسيرهم الذاتية بالتفصيل الممل فضلاً عن ابزار اخبارهم الشخصية حتى وان لم تكن حديثة بما يؤكد على مدى شمولية هذه الانظمة وانعدام تواصلها مع شعوبها !


وإذا قمنا بجولة لتصفح هذه المواقع سنكشتف بجلاء صدق ما سبقت الاشارة إليه ولنبدأ بمصر حيث أن الرئيس مبارك لم يفكر فى اطلاق موقع خاص به أصلاً ،و انما اطلق موقعاً للحملة الانتخابية له لاعادة انتخابه كرئيس ليكمل عامه الثلاثين فى حكم البلاد ، والموقع لم يتم تحديثه منذ هذا التاريخ ومن فلايخرج مضمونه عن البرنامج الانتخابى للرئيس " الذى لم يتحقق منه شئ" وانجازات الرئيس وبعض الاخبار القديمة المتعلقة بالرئيس منذ حملته الانتخابية لاسكتمال نشرة العلاقات العامة للحزب الوطنى ويمكن الوصول إليه عبر الرابط التالى http://www.mubarak2005.com
ويأتى هذا الموقع إضافة إلى موقع الرئاسة www.presidency.gov.eg
والذى يتميز عن سائر مواقع الرئاسة لسائر الحكام العرب بأنه باللغة الانجليزية فقط وكأنها اللغة الرسمية للبلاد ولتذهب اللغة العربية إلى الجحيم !!

كما أن السطحية التامة هى أكثر ما يميز الموقع فلا تكاد ترى روابط ذات فائدة تذكر فأحد الروابط عن تمجيد الرئيس والاشادة به والاخرى للحديث عن قصور الرئاسة ومواعيد الرئيس ومؤتمراته الصحفية ، علاوة على أن رابط أحدث الاخبار لم يتم تحديثه منذ 9 أكتوبر الماضى ولا يمكن استقبال رسائل من الزوار على هذا الموقع !

موسمية تأسيس مواقع الرئيس لم تقتصر على مصر فحسب فنجد مواقع أخرى لرؤساء عرب اتسمت تأسيسها بظرف سياسي معين، فالرئيس التونسي علي زين العابدين أطلق موقعه www.benali2004.tn ضمن حملته الانتخابية أيضاً 2004 لحفز الجماهير على اعادة ترشيحة مرة أخرى ومنذ هذا الوقت لم يتم تحديثه بأي معلومات إضافية.


وإذا ذهبنا لليمن فسوف نجد ان الحال لا يختلف كثييراً فموقع الرئيس اليمني والذى تم انشاءه تحت مسمى موقع فخامة الرئيس على عبد الله صالح http://www.presidentsaleh.gov.ye وذلك فى سبتمبر الماضى قبل الانتخابات الرئاسية لايكاد يخرج عن حيز الرسمية الفجة إلا أن اليمن على أى حال أفضل من مصر فيوجد على الموقع استطلاع رأى عن استطلاع عن الحكومة الجديدة وأدائها والنسبة الغالبة ترى ان أدائها ضغيف !
كما يتيح الموقع ارسال بعض الرسائل إلى الرئيس عبد الله صالح بيد أن هذا الامر يشترط ادخال البريد الاليكترونى ، أما منتدى الموقع فهو أكثر ما يثير السخرية والحنق فى آن واحد فقد تم قصر الموضوعات التى يمكن المشاركة فيها من قبل الجمهور فى موضوعين عن " الانتخابات المحلية والتى جرت مؤخراً و ازمة العراق _ " والطريف ان هناك مشاركة واحدة يتيمة فى الموضوع الاول أما الموضوع الثانى فلا مشاركات فيه اطلاقاً من جانب الشعب اليمنى !
ولم يغفل الموقع الاستطراد فى ذكر محاسن الرئيس اليمنى والاطراء على انجاراته

واذا حاولنا استكشاف الموقع الرسمي للملك محمد السادس عاهل المغرب www.cinquantenaire.maفسنجد أنه لا يحوي سوى رسومات وقصص تتحدث عن تاريخ المغرب مع الاستقلال على يد محمد الخامس الذى تصفه بالمغفور له وكأنها ضمنت له دخول الجنة! ويقتصر عرضه على اللغة الفرنسية والعربية فقط مع الاخذ فى الاعتبار أن الاصل هى اللغة الاولى !
و يتميز الموقع بتخصيصه رابطاً يتوجه فيه لأطفال المغرب باسلوب يلائمهم وهو أمر يحسب له على أى حال ، ولا ييتح الموقع امكانية عرض الارآء أو المقترحات ومن ثم فبديهاً ألا يتم الرد عليها !

ومنها إلى ليبيا إلى موقع الاخ معمر القذافى
http://www.algathafi.org
الذى يبث بالعربية والانجليزية والفرنسية و الموقع بالكامل عبارة عن " تصريحات للقذافى " تحت عنوان - القذافى يتحدث- والذى يحرص كعادته على احاديثه المثيرة للجدل و خصوصاً معارضة القذافى للمحاكم الجنائية الدولية والتى تجدها فى صدر الموقع . فضلا عن ابراز كلمته فى فى المؤتمر الوزارى الافريقى – الاوروبى حول الهجرة والتنمية .. وبشكل عام الموقع لا يتسم بالتحديث السريع لمحتواياته كسائر مواقع رؤساء الدول العربية


ونأتى لموقع الوريث الشاب عبد الله الثاني ملك الأردن والذى هبط على العرش بالبارشوت www.kingabdullah.jo وهو يركز بشكل مبالغ فيه بالسيرة الذاتية للملك الشاب فنجدها منشورة فى صدر الموقع مع صورة كبيرة له بالاضافة إلى وجودها فى رابط على اليسار ورابط آخر أعلى الصفحة ! وفيها يبسط القول عن امكانيات الملك الشاب وقدراته الخارقة كطيار لا يوجد منه اثنين لتدلل كذباً بأنه الاكثر جدارة لتولى العرش ولا يقف الامر عند هذا الحد وانما تصل المبالغة للرغم بأنه من الجيل الثالث والأربعين لأحفاد النبي صلى الله عليه وسلم بحسب تاكيدات الموقع !

والموقع متاح بالعربية والانجليزية كما يوجد به أيضًا نافذة لاستقبال الملاحظات، لكن لا يوجد به صفحة لنشرها أو الرد عليها، حيث يقتصر على عرض خطابات الملك وأمور الديوان الملكي وصور العائلة المالكة فحسب !

الخلفية الخضراء هى أبزر ما يميز موقع الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين www.kingfahd-binabdulaziz.orgفضلا عن ان تمجيد الملك بشكل مبالغ فيه للغاية فتجد اسهاب كبير فى عرض السيرة الذاتية لخادم الحرمين الشريفين والترويج لانجازاته فى كل مجال يمكن أن تتصوره سواء فى التعليم بكآفة مراحله أو الرياضة أن الفنون.. حتى الاهتمام بالطرق والمواصلات العامة والدفاع عن البلاد . بخلاف الاشادة بدوره الكبيرفى تحلية المياه وتنقيتها وزيادة المحاصيل الزراعية و تنمية الصناعة والاستثمارات فى البلاد وكأنه يقوم بذلك من تلقاء نفسه فيتوجب علينا الشكر باعتبار أن ذلك ليس من واجباته .

وقد حظيت رعاية الملك فهد بالمساجد بنصيب الاسد من وصلة النفاق التى توجد بالموقع لدرجة تفصيل دوره فى الاعتناء بالمساجد وتوسعة وعمارة الحرمين الشرفين و خدمة ضيوف الرحمن ورعايته لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف .. ولا يوجد كلمة موضوعية وليست حتى نقداً فى حق الملك المبجل !


أما أكثر المواقع اثارة للسخرية فهمو موقع موقع الرئيس السوري بشار الأسد www.basharalassad.com والذى تم اختراقه تماماً و وضعت بعض الاغانى والفلاشات عليه ووصلات للدردشة بين الشباب ليظهر لك الموقع وكـأنه موقعاً ترفيها محضناً فلا تكاد تجد كلمة توحد ربها عن الرئيس بشار !

ونصل للموقع الافضل على مستوى مواقع الرؤساء العرب على الاطلاق وهو مدونة الرئيس الايرانى أحمدي نجاد www.ahmadinejad.ir .. والذى يعد أول موقع تفاعلى لرئيس عربى وتم اطلاقه فى اكتوبر 2006 .

و السمة المميزة لهذه المدونة هى بيان مدى تواضع نجادى فهو بداية لم ينشـأ موقعاً ضخماً يمجده و بعظمه وانما اكتفى ببلوجرز" مدونة" على الإنترنت تمكنه من التفاعل بشكل حى ومباشر مع الجمهور بأربعة لغات حية "فارسى - انجليزى - فرنسى – عربى" .... ولا يوجد حديث فى تلك المدونة عن انجازات أو خلاف ذلك .. وانما مشركات حية فعالة باستمرار مع الزائرون بما يعضض أن هدف المدونة الرئيسى هو التواصل مع الجماهير .. ويبدو رجع الصدى واضحاً فى مشاركات القراء التى تنضح بحب كبير للرئيس الايرانى . ويؤكد الرئيس نجادى بنفسه هذا المعنى فى صدر مدونته لدرجة أنه يخصص 15 دقيقة أسبوعيًّا للرد على الزوار وتحديث المدونة بنفسه ! ، ويعتذر مسبقًا عن التأخير في تحديث الموقع لكثرة انشغالاته .. تصور فهل فكر مبارك فى تخصيص دقيقة واحدة شهرياً للنظر فى مطالب شعبه ؟!

ولا تكاد ترى أى مشاركة فى بلوجرز الرئيس نجدى سوى اشادة به وبموافقه الشجاعة الجرئية بعيداً عن ضغف القادة العرب الاخرون و لا تقتصر تلك المشاركات على الايرانيون فحسب وانما يدخل فيها كآفة الاطياف من شعوب العالم العربى وخصوصاً المصريون !

وعلى الجانب المقابل نجد الكيان الصيونى وبرغم أن رئيس دولته يملك ولا يحكم لان رئيس الوزراء هناك هو من يحكم بحسب الدستور هناك ، إلا أن موقع الرئيس كستاب http://www.president.gov.il يعد افضل من مواقع الرؤساء العرب مجتمعة إذا استبعدنا إيران .. فالموقع تم اعداد منذ عام 2000 بشكل تقنى وحرفى إلى أقصى درجة لمراعاة الاتصال المتكافئ بين الرئيس وزوار الموقع .. حتى العوامل النفسية لم يغفلها الموقع فنجد الصورة التى توجد فى صدر الموقع ليست مثل المواقع العربية صورة ضخمة لكستاب وانما صورة متحركة هادئة تستعرض بيت الرئيس والحدائق الغناء التى تحيطه مع ظهور كلمة أهلا وسهلا للزائرين تتحرك مع تحرك الكاميرا .. والموقع متاح بثلاث لغات " العبرية والعربية والانجليزية " ليستوعب اكبر قدر ممكن من الزائرين !

و عن تفاعلية الموقع فحدث ولا حرج فقد تجاوز الموقع امكانية المشاركة وعرض الارآء لزواره إلى إتاحة الفرصة حتى للاطفال ليدلو بدلوهم فى الموقع و إن لم يستطعوا التعبير بكلماتهم فبرسوماتهم الصغيرة والتى يعرضها الموقع باسماء هؤلاء الاطفال بما يعزز انتمائهم للبلد و يقوى عاطفتهم تجاهها .

كما تم توزيع باقى الروابط بالموقع بدقة فريدة فنجد تنظيماً منتقع النظير فى ترتيبها ، فعلى عكس سائر مواقع الرؤساء العربية لم يذكر السيرة الذاتية للرئيس الاسرائيلى فحسب وانما خصص نافذة أخرى لللحديث عن عقلية الرئيس ليبدو الامر منطقياً أكثر من دعاية جوفاء ..

وفى نفس الموقع خصص جزءاً منفصاً للحديث عن الرئاسة فى اسرائيل والحديث عن عقيلة الرؤساء السابقين بكل حياد والبوم صور لهم فضلا عن اتاحة القيام بجولة داخل الكنيست و بيت الرئيس من الداخل وحتى الحديقة التى تحيط المنزل ، ويعرض الموقع أيضاَ بعض الاخبار السابقة ومواقع رؤساء الدول الصديقة لاسرائيل ..وبالرغم من حديث الرئيس مبارك عن صداقة اسرائيل وحبه لها ووضع اولمرت ليده على كتف الرئيس الا أنه الصاعقة أن موقع الرئيس مبارك لم يتم ادراجه وسط هذه المواقع ... مفاجأة مش كده !!


ولم يختلف الحال كثيراً فى موقع الرئيس الامريكى جورج بوش http://www.whitehouse.gov والذى يتم تحديث مواده بشكل يومى فضلا عن شمول الموقع لمختلف القضايا التى تهم المواطن الامريكى مثل ادارة الموازنة وشئون التعليم و الطاقة الرّعاية الصحية الأمن الداخلي بالاضافة إلى الاهتمام بشكل خاص بكل ما يتعلق بالهجرة واوضاع الشرق الاوسط وخصوصا مدح دور بوش فى العراق والتى جاءت فى رابط منفصل تحت عنوان التجديد فى العراق ".

وبالموقع رابط لمجلة مجلة " البيت الأبيض الأسبوعية" والذى تتلقي فيه صباح السبت تحديثات البريد الإلكتروني التي تبرز أحداث الرئيس بوش، الخطب، الصور و المواد الاعلامية الهامة المتعلقه بالبيت الأبيض من الأسبوع الماضي .

وليس هذا فحسب بل يحتوى الموقع على عدد كبير من الروابط الهامة مثل الخطب الرئيسية لبوش الابن و التفاعل المباشر مع الجمهور فى رابط اسأل البيت الأبيض و البيت الأبيض التفاعلي ، ولكن لعل اكثر ما يميز الموقع هو عرض روابط للادارة الامريكية كلها تحت عنوان " حكومتك "وفيها كل مايتعلق برئيس مجلس الوزراء و هيئة حرية الولايات المتحدة الأمريكية بالاضافة إلى رابط خاص للاطفال يركز على اهتمام بوش بهم ، و يمكن عرض الموقع باللغة الانجليزية او الاسبانية .

ونختتم جولتنا بزيارة موقع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين http://www.kremlin.ru وهو اقل كثيرا من موقع الرئيس الامريكى ولكن محتوياته تجدد بشكل يومى ، وهو يهتم بابراز نشاطات بوتين وارائه فى القضايا الخارجية وخصوصا استعداد روسيا لتوسيع التعاون مع الهند في الطّاقة النّوويّة بالإضافة إلى في قطاعات النّفط والغاز .

ويوفر الموقع امكانية التعرف على السكن الرئاسى لبوتين ووصفه ، علاوة على تصنيف الاحداث الهامة بايامها وبعض الروابط الخاصه بالتعرف على دستور روسيا ورابط خاص للاطفال .. والموقع متاح بالروسية والانجليزية فقط .


ويبقى أن تعلموا ان عدم اهتمام الرئيس مبارك ومن على شاكلته من الحكام العرب بمواقعهم الاليكترونيه يعد مؤشراً خطيرا على عدم احترامهم لحق شعوبهم فى الحصول على المعلومات الخاصه بهم وهو ما اتفق معنا بشأنه الدكتور حسن عماد مكاوى رئيس قسم الاذاعة والتليفزيون باعلام القاهره موضحاً أن عدم تحديث المواد الموجوده بمواقع الرؤساء العرب يعكس عدم ايمانه بالاخذ بالتكنولوجيا الحديثة وضرورة استخدامها بشكل كبير باعتبارها عنصر اساسى فى حياه البشر ، فضلاً عن ان هذا الامر يدعم عدم وجود شفافيه كامله من جانب مؤسسات الرئاسه لانها تنتقى ما تود بثه لان هناك معلومات بعينها تريد اخفائها عن الجمهور فى وقت لم يعد هناك طائلا من اخفاء اى معلومات فى وجود الاقمار الصناعية وشبكة المعلومات الدولية .


و للاسف يختلف تعامل الغرب مع شعوبهم حيث ان الشفافيه هناك أكبر بكثير بالاضافة إلى ان التكنولوجيا فى تلك البلاد جزء من حياتهم التى يحيوها .

و أضاف الدكتور حسن : لعل عدم اكتراث الرؤساء العرب بتحديث موقعهم على الانترنت يلقى بظلال كبيره على ضعف الاقبال الجماهيرى على المواقع لعدم وجود اى تفاعليه تذكر فيه حيث ان الجمهور فى تلك الادوار يتقصر دوره على ان يكون متلقى " ابله " للمحتوى الموجود على الموقع دون ادنى قدره على تبادل الادوار بواسطه ارسال بعض التعليقات او ما شابه للموقع ... وهذا الامر فى الحقيقة هو ابرز سمات الاعلام الشمولى الذى نحياه حيث الترويج لكل سياسة الحاكم "صحيحة كانت او خاطئه " وكأن الحاكم شخصية مثاليه لايوجد لديه اى سلبيات ...

تم نشر ملخص للموضوع فى
http://www.20at.com/newArticle.php?sid=5060

No comments: